نظمت قيادة الحرس الوطني مساء  الثلاثاء 30/05/2017 بمقرها في نواكشوط حفلا لإفطار الصائمين تم خلاله توزيع مساعدات معتبرة إستفادت منها أسر أفراد الحرس الذين قضوا خلال العام الماضي ،وذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك.

جرى الحفل بحضور وزير الداخلية واللامركزية السيد أحمدو ولد عبد الله وقائد أركان الحرس الوطني الفريق مسغارو ولد سيدى وقائد أركان الدرك الوطني الفريق السلطان ولد محمد أسواد ووزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة ميمونة بنت محمد التقى   ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية وعدد من المدعوين.

وقدأشاد ممثل الأسر المستفيدة من هذه المساعدات بهذه اللفتة الكريمة شاكرا قيادة الأركان  وداعيا المولى الرحمة والمغفرة لمن فقدهم الحرس الوطني ومتمنيا للحرس البقاء والاستمرار في تطوره وعطائه من أجل الوطن والمواطن، مؤكدا أن هذه السنة الحميدة تنم عن متانة العلاقة بين الحرس الوطني والمواطنين.

وقد حضر الحفل عدد من الضباط بقيادة الحرس الوطني والملحقين العسكرييين في عدد من السفارات المعتمدة في نواكشوط