كلمة القائد

صورة كلمة القائد
الخميس, 01 تشرين1/أكتوير 2015
  أيها الضباط وضباط الصف والحرسيوننرحب بكم في هذا الموقع الألكتروني الخاص... إقرأ المزيد...

صندوق الحرسي

صورة صندوق الحرسي
السبت, 10 تشرين1/أكتوير 2015
تم إنشاء صندوق الحرسي عام 1991 بموجب القانون رقم: 098.64 الصادر بتاريخ: 09/06/1964 والنصوص... إقرأ المزيد...

متحف الحرس

صورة متحف الحرس الوطني
الجمعة, 10 تموز/يوليو 2015
  يكتسي متحف الحرس الوطني دلالة خاصة نظرا لتشابك تاريخ هذا القطاع العسكري بملحمة... إقرأ المزيد...

 

 

رحل عن هذهالدنيا الفانية إلى جنة الفردوس والنعيم المقيم ورحمة الله الواسعة ان شاء الله، ظهيرة يوم أمس الموافق 26 دجمبر 2018، المساعد متقاعد محمد ولد اعميره الذي يعتبر واحدا من ضباط صف الحرس الوطني الذين تميزوا خلال خدمتهم بالتفاني في العمل والانضباط والوفاء.

 

 

ولد المساعد المتقاعد محمد ولد اعميره ولد اباه في سنة 1942 انخرط في صفوف الجيش بتاريخ: 1/4/1961  وتم تسريحه منه 25/07/1965 أعجب بقطاع الحرس الوطني ورأى فيه القطاع الذي يجسد طموحه في أن يخدم في مهنة السلاح واستهوته تقاليده العريقة فالتحق به بتاريخ: 01/01/1970 وأجرى تكوينا بمدرسة الحرس الوطني بروصو وتخرج في نهاية سبتمر من نفس السنة، بعد تخرجه خدم في وحدة الحرس الوطني للتدخل السريع في مدينة انواكشوط (نواة تجمع سرايا حفظ النظام والقتال رقم 1 ) إلى غاية سنة 1974. وخلال هذه الفترة تم ترقيته إلى رتبة رقيب بتاريخ: 01/07/1972 ومع اندلاع حرب الصحراء تم تحويله إلى جبهة القتال فخدم أولا بعين بنتيلي ثم في الشكات قبل أن يتم نقله إلى القطاع المكلف بتأمين السكة الحديدية الرابطة بين ازويرات وانواذيبو حيث خدم في المراكز الثابتة في بولنوار وأظوي بلال وإنال.

وفي سنة 1978 ومع انتهاء الحرب حول إلى التجمع الجهوي رقم 9 في انواكشوط وحول الى العنصر الأمني في قصر العدالة بنواكشوط ثم الى فصيلة الحرس الوطني بولاية انواكشوط قبل أن يحول الى فصيلة مقاطعة الميناء حيث واصل الخدمة بها الى غاية تقاعده عام 1997. تمت ترقيته في عام 1978 إلى رتبة رقيب أول ثم إلى رتبة مساعد في عام 1987.

ظل المساعد محمد ولد اعميره محل تقدير قادته من العسكريين والإداريين نظرا لما يتحلى من مسؤولية ورزانة وكفاءة، وقد تميز على ساحة العلميات بالشجاعة والإقدام والانضباط وخلال خدمته في التجمع الجهوي رقم 9 أظهر كفاءة عالية في مجال الشرطة الإدارية وحفظ النظام وعرفانا بخدماته المتميزة تم توشيحه بميدالية الشرف من الدرجة الثالثة في نوفمبر 1993.

وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم باسم الفريق مسقار سيدي أقويزي، قائد اركان الحرس الوطني، وأصالة عن كافة منتسبي القطاع، بأحر التعازي القلبية الى عائلة الفقيد سائلين المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.