كلمة القائد

صورة كلمة القائد
الخميس, 01 تشرين1/أكتوير 2015
  أيها الضباط وضباط الصف والحرسيوننرحب بكم في هذا الموقع الألكتروني الخاص... إقرأ المزيد...

صندوق الحرسي

صورة صندوق الحرسي
السبت, 10 تشرين1/أكتوير 2015
تم إنشاء صندوق الحرسي عام 1991 بموجب القانون رقم: 098.64 الصادر بتاريخ: 09/06/1964 والنصوص... إقرأ المزيد...

متحف الحرس

صورة متحف الحرس الوطني
الجمعة, 10 تموز/يوليو 2015
  يكتسي متحف الحرس الوطني دلالة خاصة نظرا لتشابك تاريخ هذا القطاع العسكري بملحمة... إقرأ المزيد...

 

 

أعطى رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الأربعاء في منطقة لكراع التابعة لمقاطعة كرمسين ضمن المحطة الأولى من زيارته لولاية الترارزه، إشارة انطلاق الحملة الزراعية /2016/2017

 

وأعطى رئيس الجمهورية في هذا الاطار اشارة ضخ المياه لتشغيل الجزء الأول من قناة آفطوط الساحلي للري على طول 17 كلومترا والذي سيمكن من ري ما يزيد على 9500 هكتارا من الأراضي الزراعية بطريقة انسيابية تضع حدا لاستخدام المضخات العاملة بالمحروقات وتوفير تكاليفها للمزارعين والحد من الاستغلال المفرط للطاقة .

واستمع رئيس الجمهورية من القائمين على قطاع الزراعة إلى شروح حول واقع الزراعة والخطوات التي تم قطعها في هذا المجال وجهود الدولة لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الغذاء.

وتأتي الحملة الزراعية 2016-2017، في ظل السياسة المتبعة من طرف الحكومة بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية، لتثمين منتجنا الزراعي و حملة زراعية محكمة للحصول على انتاج وطني منافس، و الاهتمام المتزايد بالزراعة المطرية من خلال التحكم في المياه السطحية وادخال الميكنة الزراعية وحماية المزارع.

وتهدف هذه الحملة الى استغلال 56 ألف هكتار في القطاع المروي و 230 ألف هكتار في شبه قطاع الزراعة المطرية أي ما يمثل 280 ألف هكتار من مختلف المواسم والأنماط الزراعية.

وقد أكدت وزيرة الزراعة أن إشراف رئيس الجمهورية على حفل انطلاق الحملة الزراعية 2016-2017 يمثل أقوى دليل على المكانة التي يحتلها قطاع الزراعة ضمن اهتماماته السامية كما يؤكد اهتمامه بتبني سياسات زراعية ناجعة عبر تنفيذ مشاريع باشراف الحكومة وبرامج هيكلية رائدة وأخرى قيد الانجاز يمثل مشروع قناة آفطوط الساحلي الذي تنطلق فعاليات هذه الحملة منه، نموذجا لها.

واستعرضت الوزيرة الخطوات التي قامت بها الحكومة منذ سنة 2009 بتوجيهات من رئيس الجمهورية لتنشيط هذا القطاع الحيوي ليحتل المكانة والدور المنوط به في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد.

كما تطرقت إلى النشاطات المبرمجة في اطار هذه الحملة وحصيلة الانجازات التي تحققت خلال الحملة المنصرمة والتي من بينها تموين الأسواق بالمدخلات الزراعية من أسمدة ومبيدات بأسعار مدعومة بنسبة 65% للتعاونيات القروية و 40% للمنتجين الخصوصيين ومكافحة الطيور الآكلة للحبوب وصيانة المحاور المائية وفك العزلة عن بعض مناطق الانتاج وتدعيم 253 حاجزا رمليا مما مكن من استغلال 5800 هكتارا في القطاع المطري وحماية المناطق الزراعية وتوزيع 400 طن من البذور التقليدية بالاضافة إلى 65 وحدة من آليات الحرث و 170 طن من مواد مكافحة الجراد وغيرها.

واوضحت ان هذه التدخلات مكنت من زراعة اكثر من 280 الف هكتار وصل انتاجها الخام الى حوالي 329 الف طن من الحبوب بين القطاعين المطري والمروي.

واضافت انه تمت في اطار هذه الحملة برمجة زراعة 286 ألف هكتار بغية انتاج 395 ألف طن من الحبوب الخام وذلك عن طريق: زراعة 56000 هكتار من الارز بين الحملة الصيفية والخريفية بانتاج اجمالي متوقع يصل إلى 280 ألف طن من الأرز الخأم وزراعة 230 الف هكتار من الحبوب التقليدية بانتاج متوقع يصل إلى 115 ألف طن.