كلمة القائد

صورة كلمة القائد
الخميس, 01 تشرين1/أكتوير 2015
  أيها الضباط وضباط الصف والحرسيوننرحب بكم في هذا الموقع الألكتروني الخاص... إقرأ المزيد...

صندوق الحرسي

صورة صندوق الحرسي
السبت, 10 تشرين1/أكتوير 2015
تم إنشاء صندوق الحرسي عام 1991 بموجب القانون رقم: 098.64 الصادر بتاريخ: 09/06/1964 والنصوص... إقرأ المزيد...

متحف الحرس

صورة متحف الحرس الوطني
الجمعة, 10 تموز/يوليو 2015
  يكتسي متحف الحرس الوطني دلالة خاصة نظرا لتشابك تاريخ هذا القطاع العسكري بملحمة... إقرأ المزيد...

أشرف اللواء محمد ولد باب احمد، قائد أركان الحرس الوطني المساعد يوم 2018/02/09، بمباني تجمع حفظ النظام والقتال رقم 1، على وقائع حفل منظم بمناسبة اختتام دورة في مجال العمليات الخاصة نظمت لصالح الفصيل الخفيف للتدخل بمساعدة التعاون الفرنسي.

إقرأ المزيد...

استقبل الفريق مسقار سيدي أقويزي، قائد أركان الحرس الوطني، في مكتبه يوم 02/02/2018، السيد جياكومو ديارزو، مندوب الاتحاد الأوروبي في بلادنا مصحوبا بالملحق العسكري وبمديرين بالاتحاد.

إقرأ المزيد...

استقبل الفريق مسقار سيدي أقويزي، قائد أركان الحرس الوطني، في مكتبه يوم 02/02/2018، السيد جياكومو ديارزو، مندوب الاتحاد الأوروبي في بلادنا مصحوبا بالملحق العسكري وبمديرين بالاتحاد.

إقرأ المزيد...

 

 

نواكشوط، 24/11/2017  ; دشن وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبد الله رفقة قائد أركان الحرس الوطني الفريق مسغارو ولد سيدي ووالي نواكشوط الشمالية ،اليوم الجمعة بمقاطعة دار النعيم في نواكشوط الشمالية المقر الجديد للتجمع الجهوي للحرس الوطني رقم 14 بولاية نواكشوط الشمالية .

ويتكون هذا المقر من طابقين وتم تشييده على مساحة 400 متر مربع ويضم عددا هاما من المكاتب الإدارية وقاعة كبرى للاجتماعات وقاعة استراحة ومخزنين للسلاح والعتاد..

كما دشن الوزير رفقة قائد الحرس الوطني بمقر قيادة تجمع حفظ النظام والقتال رقم 1 على تدشين مقر فصيل التدخل الخفيف وفريق الوجار.

كما قام الوزير رفقة  سيادة الفريق قائد أركان الحرس الوطني بجولة داخل مختلف المرافق والمكاتب الادارية التي يشملها هذا المقر المكون من طابقين والمشيد على مساحة 650 مترا مربعا.

ويضم هذا المقر الذي استغرق العمل به خمسة أشهر، يضم قاعات ومكاتب ومخازن وغيرها

بمناسبة عيد الأضحى المبارك قامت قيادة أركان الحرس الوطني بتقديم قرض ميسر الدفع و بدون فوائد لكافة أفراد الحرس الوطني (ضباط – ضباط صف – حرسيون). سيتم تسديدها على ثلاثة أشهر.

جاء توزيع هذه السلفات على النحو التالي :

- الضباط             60.000 أوقية

- ضباط الصف      45.000 أوقية

- الحرسيون          30.000 أوقية

 

الكتلة الإجمالية للمبلغ هي 72.000.000 أوقية مقدمة من طرف صندوق الحرسي

أُقيم بمدرسة الحرس في روصو حفل تخرج الدفعة 98 من التلاميذ الحرسيين، بحضور وزير الداخلية واللامركزية السيد أحمدو ولد عبد الله، و قائد أركان الحرس الوطني الفريق مسغار ولد سيدي .

الدفعة تحمل إسم المرحوم العقيد أحمد ولد سيدى ولد أحمد عيده، وتتكون من 301 عنصرا من التلاميذ الحرسيين موزعين على ثلاث سرايا، كل سرية تتكون من ثلاثة فصائل واشتمل برنامج دراستها على مختلف المواد المقررة في المدرسة والتي شملت التكوين القاعدي والتكوين العام والتكوين العسكري والتكوين المهني بالإضافة إلى التمارين الميدانية.

وجرى خلال الحفل رفع العلم الوطني واستعراض للسرايا وتعليق الرتب للخريجين وتقديم جوائز تقديرية للأوائل من الدفعة ،كما تم خلاله تقديم جملة من العروض المتعلقة بتفكيك وتركيب الأسلحة بسرعة تناسب مختلف الظروف والقتال التلاحمي قبل أن يختتم بمسير استعراضي مر من أمام المدرسة .

وقال وزير الداخلية واللامركزية أحمدو ولد عبد الله إن قطاع الحرس الوطني تميز منذ نشأة الدولة الموريتانية بانضباط عناصره ومهنيتهم وتضحيتهم المتمثلة في الذود عن الحوزة الترابية وتأمين المواطنين وممتلكاتهم في عموم التراب الوطني، وأكد أنه وبفضل السياسة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز التى وضعت أمن البلد والمواطن في أولويات العمل الحكومي ،فإن قواتنا المسلحة وقوات أمننا أصبحت الآن في جاهزية تامة على كل المستويات لكسب رهان الأمن الذي أصبح هاجس كل شعوب المعمورة.

وبدوره أوضح قائد مدرسة الحرس الوطني في روصو العقيد سيداتي ولد محمد الديك، في كلمة له بنفس المناسبة أن تخرج هذه الدفعة التى تحمل إسم المرحوم العقيد أحمد ولد سيدى ولد أحمد عيده، حصل ولله الحمد بعد فترة تدريب مكثف حافلة بالنشاط والتكوين على مختلف المهارات العسكرية والمعارف المهنية التى تهم أفراد الحرس الوطني طيلة حياتهم المهنية.

 

حضر حفل التخرج والي اترارزة السيد صال صيدو الحسن ، وقائد أركان الجيش البري اللواء محمد الشيخ ولد محمد الأمين ، والقائد المساعد لأركان الدرك الوطني اللواء عبد الله ولد الشيخ ولد أحمد عيشه، وقائد المكتب الثالث ومدير الديوان وقائد المكتب الثاني ومدير المعتمدية ومساعد قائد المكتب الأول بقيادة أركان الحرس الوطني وقادة مركز تكوين الجيش الوطني والكتيبة رقم 62 من الجيش الوطني ومدرسة الدرك الوطني وقائد كتيبة الدرك الوطني في ولاية اترارزة .